أخبار الإنترنت
recent

قصتي مع الجن [2]



الجزء 3 
المهم داك الفقيه هو لي معانا دابا فدار مصبح وهو يقرا وكيرش عليها فواحد الما ولاكن والو داك الفقيه فحال لي عيا وقاليهم بلي حالتها غريبة وهي حالتها ماكاين لا غريبة لا والو غير هو ضعيف و صافي وقال بلي كاين واحد الفقيه فاالمقابر ديال "المضيق" هاداك هو الي يقدر ينفعنا المهم قال خليوها ترتاح دابا و مشا بحالو بقينا معاها حنا موراها بشي ساعة ديال الماكانا وهي تفيق عادي كاتقول فين انا كلشي كيهدي فيها كيقولوليها غير زهقتي وطحتي وغيبتي ماكاين والو وحنا كنا شاعلين داك الساعة القرآن فالتلفازة قالت نقصو عليا من ديك التلفازة عاد تكلمو معايا كلشي استغرب حتا واحد ماعارف دابا واش كيتكلمو معاها هي شخصيا اولا كيتكلمو مع شي جن المهم انا صراحة تخلعت شوية وفنفس الوقت كانقول اشنو غايطرا كاع ياك داكشي لي كنت كانقلب عليه جا لحتا لعندي لاكن جا عن طريق عائلتي وهادشي لي ماحملتوش المهم هي ناضت عادي وقالت فيا الجوع ومشات للكوزينة وكلشي ساكت شوية رجعات و فيدها واحد الخبزة حافية وكاتاكل فيها بواحد الشراهة بحال لي ماكلاتش هادي 50 عام المهم الاستغراب خيم على الدار ديك الليلة كلشي كيشوف فيها وماعارفينش معامن كانتعاملو ولكن كولشي كان كيتكلم معاها بحال الا ماطاري والو واخا علامات الاستغراب باينين على كل واحد فينا المهم جا الواليد مع 11 ديال الليل من الخدمة يالاه دخل وهي تشوف فيه بواحد الشوفا ديال الحقد قالتليه نتا ماكانحملكش بدا كيضحك قاليها سيري تنعسي حسن مانجي نعسك بشي طرشة هو قالها ليها من باب الضحك وهي بغات تلصق فيه كاتقوليه و ا اجي جرب باش نخرج عليك بقا كيضحك ودخل بحالو لبيتو وهو يتبعو داك خالي ليكان معانا وباينا عاودليه كلشي المهم الواليد

 كان عيان مشا و تكا ماتسوق لوالو هه حسيت بيه بحال الى جاه داكشي عادي .. المهم ضربات داك 12:30 ديال ليل قالت الواليدة بلي خصنا نعسو كل واحد يشد بلاصتو .. خالتي طبعا كاتبات معانا فبيتنا انا و خويا الصغير و خالاتي لاخرين وخالي قررو باش يباتو معانا تحسبا لشي حاجة ماشي هي هاديك المهم هوما نعسو فالصالة ديك الليلة صافي كلشي نعس و حتا خالتي لي تسكنات نعسات وانا ناعس فالناموسية لي حداها وبديت كانحس كاتشدني لخلعة شوية بشوية حاولت نعس لاكن والو شي 2 ساعات وانا كانتقلا عاد غفلت شوية وانا كانحل عيني لقيت بلي النهار بدا كيطلع شي شوييية اقسم بالله كانعاودليكم دابا و التبوريشة تشدني ..شفت جوج من خالتي وحدة ناعسا حداية و لاخرا واقفة وكاتشوف فيا وكاضحاك انا فديك اللحضة حسيت بلي صافي قلبي غادي يوقف وشدني واحد البرد غريب بديت كانقرا القران ودرت على راسي المانطا وحلقي نشف وكانعض يدي تحت المانطا باش نتاكد واش حلم ولا دبصح وكانطل شوييية تحت المانطا وكانلقاها باقا كاتشوف وكاضحك بغيت نتسطا شوية وهو يأدن لفجر حسيت بواحد الامان غريب طليت مرة اخرا مالقيتهاش لقيت غير خالتي ناعسا عادي .. انا فديك اللحظة حسيت براسي عييت و الارهاق شادني حيت المدرسة وعاد ملي جيت من المدرسة طلعنا لديك المدرسة المهجورة داكشي كلو كان عامل باش غفلت حتا حسيت بالواليدة كاتفيقني مع 9 كاتقولي نوض تمشي للمدرسة 
الجزء 4 
مشيت للمدراسة وبالي مشتت كانفكر غير فداكشي لي وقعليا البارح فالليل دخلت للقسم وباقي مرفوع بنادم كيدوي معايا ماكانعرفوش شنو كيقوليا غير كانحرك راسي وصافي دخل الاستاذ والله ماحسيت بيه فوقاش دخل داير يدي على خدي وسااهي كانفكر كانقول دب داكشي لي وقعليا غانكون غير حلمت كانبغي نصبر راسي زعما كانقول مستحيل يكون حلما وانا يدي عييت نعض فيه ومأكد بلي داكشي ديال بصح المهم عيت نتسائل حتا كانسمع الصوت الديال الاستاد كيغوت بجخد قفزت من بلاصتي قاليا مالك ماكاتسمعش ؟ قلتليه سمحليا الاستاد عيان شوية وبالي ماشي معايا المهم دازت ديك 2 ساعات بخير خرجت بحالي من المدرسة شديت طاكسي طلعت للدار لقيت الواليدة وخالاتي كيهضرو مع خالتي كيحاولو يقنعوها باش تخرج معاهم كيقولو ليها نمشيو ضويرة ونرجعو وهوما ناويين يديوها لداك الفقيه لي فالمضيق المهم قنعوها باش تمشي معاهم وانا مابغاوش يديوني معاهم قالولي بقا مع خوك الصغير راه غاطي يبقا بوحدو المهم بقينا انا وخويا الصغير مع ديك 4 كانسمع الصوت ديال لانطيرفون قلت شكون وهي تقوليا الواليدة فتح .. فتحتليها طلعو كاملين و الوضع عادي جبدت على خالتي لكبيرة قلتليها شنو وقع قالتلي بلي داك الفقيه مسافر شي 3 يام عاد يرجع صافي الامور بقات هكاك وخالتي الصغيرة لي تسكنات لحد الان مادارت حتا حاجة غير عادية كاتصرف عادي لكن كلشي داير بحسابو ليها و شوية جاتني فبالي نقول نالواليدة داكشي لي شفت البارح لاكن فكرت بلي راه ماغاتيقنيش طبعا وخليت داكشي عندي .. صافي بقات الامور هكاك حتا لديك 8 ديال الليل خالاتي كلهم مشاو وخالي حتا هو بقينا غير انا وخالتي الصغير و الواليدة وخويا الصغير و الواليد لي فالخدمة ماكيجي حتا ن 11 ديال الليل اولا 12 .. المهم ضربات داك 9:30 و الواليدة تشعل التلفازة وشعل معاها القران

الجزء الخامس
قالينا ماوقع والو كلشي مزيان ؟ قلناليه بلي راها شوية دابا و راها نعسات.. صافي الواليدة قالتلي انا وخويا الصغير مشيو تنعسو لاكن قررنا انا وخويا الصغير مانعسوش معاها نعسنا انا وياه فالصالة حيت ماخسنيش نشوف شي حاجو لي غادا تخليني فايق و انا قاري غدا مع 8 ديال الصباح .. المهم نعسنا حتا حسيت بالوالدة كاتفيقني مع 8 صافي فطرت و لبست حوايجي ومشيت للمدرسة ... طلاقيت مع صحابي نساوني شوية كانضحكو كانشطو وكانت عندنا الرياضة من 10-12 لعبنا شوية كورة المهم بدلت داك الروتين ديال الدار .. صافي مع 12 رجعت بحالي كي العادة شديت طاكسي ومشيت بحالي وصلت للدار لاكن هاد المرة مادخلتش م الباب ديال الدار دخلت من الكاراج حيت الباب ديال الدار لقيتو مسدود من داخل المهم دخلت من الباب ديال الكراج ماتصوروش شنو لقيت .. لقيت بلي الحيوط ديال الكراج كلو مرسوم بشي وجوهة و الله ماتقد تكمل فيهم الشوفى و مرسومين بالفحم حيت الحيط بيض انا فديك اللحظة جاني واحد الخوف غريب وليت داكشي لي كنت كانقول بلي هما بحالنا بديت كاننفيه وبديت كنحس بلي البحر كبر عليا كانقول فنفسي ادا بقيت هاكا نقدر نتسطى المهم طلعت فالدروج ب 120 كم فالساعة فتحت الباب كانلقا خالتي لي مضروبة و الواليدة كالسين كيفطرو و هي تقوليا خالتي اهلا اشرف جيتي ؟ كيجاك الرسم ديالي فالكاراج زوين ؟

الجزء 6 
واخا انا غادي نخرج صافي صافي الله يرحمليك الواليدين باراكا ماضرب غير قوليا ماين نخرج ليها كيقوليه داك الشيخ خرجليها من صبعان رجليها ديك الجن كيقوليه لا غادي نخرج من عينيها باش نعورها مانخرجش خاوي ديك الفقيه كيقوليه ياك عاود كيبقا عليه بالعصا و القراية ديال القران حتا واحد اللحظة قاليه صافي دابا و الله حتا نخرج ليها من رجليها كيقوليه انا مادرت ليها والو كيفما حرقتليا ولدي الصغير باغي نرد حقي ونعورها كيقوليه داك الفقيه هي ماشي الغلط ديالا هي ماكاتشوفكمش
 المهم شوية داك الجن هداه الله وقاليه انا دابا غادي نخرج بحالي و اي واحد فهاد الدار دابا فيه الخلعة غادي ندخل فيه و ماشي بالارادة ديالي جا خالي خرج عندنا قالي خرجت نتا وخوك الصغير على برة وخرجنا دازت شي 15 دقيقة و انا كانشوف داك الشيخ وخالي هابطين من الدروج وكيضحكو انا فديك الساعة صافي حسيت بالفرحة جا عندي قالي ولدي نصحك بالصلاة من دابا لفوق باش مايوقعلكش لس وقع لخالتك وداكشي لي كان ديك صافي طلعنا انا وخويا الصغير.. و لقيت خالتي ناعسا و دخلت انا توضيت و صليت و الواليدة كاطيب الغدا صليت الصباح و الضهر و العاصر كان يالاه ادن .. المهم انا شعلت التلفازة بديت كانتفرج واحد الفيلم وهي تنوض خالتي قالتلي اشرف جيتي من المدرسة قلتليها اه قبييلة قالتلي جيتي بكري وهي ديك الساعة كانت 4 و صرف و مادات ماجابت سحبليها يالاه داز نهار دخلات عند الواليدة قالتليها وجدتي الغدا ولا باقي شادني واحد الجوع غريييب بحال لي نقولو ماشي هيا لي كانت كاتاكل



الجزء 10 و الاخير
المهم اخوتي رجعت بحالي للبليصة عند الدراري و باقي كلنا مرتابكين وماعارفينش اشنو غاندير شوية وهو يرجع داك الصوت ديال البقرة ولاكن هاد المرة بالجهد و الضو ديال الكوزينة بدا كيطفا ويشعل بوحدو حنا جمدنا داك الساعة حتا واحد ماقد يتحرك كانشوفو غير فديك الكوزينة لي الضو ديالها كيطفا ويشعل و داك الصوت ديال البقرة لي مابغاش اسكت تما تأكدنا بلي صافي الدار مسكونة وخصنا نخرجو منها قبل ماتوقع شي كاريتا شوية وحنا كانسمعو الصوت ديال باب الفيلا بحال الى تفتح طلينا من واحد الشرجم ديال الصالون كاتبانليك باب الفيلا و الجردة ديالها و لكن ماكاين حتا حد كيفتح الباب
 وكان واحد الكرسي فالجردة بانتلينا بحال واحد المرا شاااارفة بزاااف الملامح ديال وجهها ماباينينش ولابسا بحال سلهام فالزرق و موسخ فيه طوابع كوحل شوية وهي تنوض معا كانت داك الجردة مضلمة غير الضو ديال وسط الدار هو لي كايضوي عليها شوية بدات كاتشوف فينا وشيراتلينا بيديها (الاشارة ديال يديها كاتقول لا لا ) ملي شفنا ليها ف رجليها عندها الرجلين ديال البقرة و بدات خارجا بحالها فتحات الباب ديال الفيلا و خرجات لي فهمنا مديك الاشارة هي غير خرجو بحالكم اولا ماتبقاوش هنا .. انا فديك اللحظة و الله ماقديت نتحرك وكلنا وجهنا صفر ومخلوعين كلشي كيقول شفتو رجلين البقرة ؟ كلشي بغا يتسطا شداتنا واحد الهستيرية غريبة المهدي هز حوايجو قال انا و الله لا بقيت هنا واش بغيتوني نتسطا وحنا كانقولوليه غا صبر مالك اصاحبي وبدينا كانغوتو على بعضياتنا حتا سكتنا قلتليهم الدراري غير تبتو وقراو القران .. وليد كان عندو شوية ف 3g قلناليه شعل القران غير باش نخرجو بحالنا ومايخرجلينا حتا واحد فالطريق رجعنا كانشكو ف اي حاجة وخوفانين من اي حاجة .. داكشي لي كنت كانقول عليه فالصغر بلي هما بحالنا و خصني نشوفهم كلو لغيتو من بالي وليت كانتمنا غير نخرج بحالي مهاد المصيبة وباقا قدامنا ديك الجردة

هي لي خوفانين منها المهم شعلنا القران فالتلفون جمعنا حوايجنا وبقينا خارجين كانشوفو فديك الكوزينة لي الضو ديالها طفا وخارجين بحالاتنا و حاضين عندها تخرج لينا شي حاجة سدينا الباب د الدار وباقا لينا غير الجردة باش نخرجو بحالنا .. بقينا غاديين و القران مشعول كانحسو بالامان شوية و كانتسناو غير فوقاش نوصلو لباب الفيلا الكبير .. الحمد لله وصلناليه فتحنا و خرجنا بحالنا وكلشي قلبو قريب يسكت سدينا الباب بالساروت وكل واحد فينا مصدوم بحال الى طلاقينا فشي حلم مجموعين .. المهم كانت 6 ديال الصباح ديك الساعة بقينا فالبحر مانعسناش حتا لديك ل 10 وانا نعيط لراجل خالتي قلتليه اجي دي السوارت ... جا لعندي عاودتليه اشنو طرا لينا انا و قلتليه بلي من الاحسن ماتكريهاش لدوك الناس وداكشي لي دار حتا ديك الناس عاودليهم اشنو طرالينا و مادخلوش ليها .. ومن ديك الوقت و انا و الدراري ماعاودناها لحتا واحد
 حتا قلنا نعاودوهاليكم نتوما حيت ولينا فاميلا .. ونتمنا حتا واحد ماي ü طرالو بحال البلان ديالنا نسأل الله السلامة
.
نتمنا تكون عجباتكم قصتي وخلعاتكم
Oussama Elkostali

Oussama Elkostali

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.